عاجل

الحنين الى يوغوسلافيا السابقة في صربيا يعود بشكل مفاجئ! إن من خلال المنتزهات العامة أو المقاهي التي تملأها صور تيتو! فعشية الإنتخابات الحاسمة في البلاد، يطغى على الأجواء الحنين الى يوغوسلافيا الشيوعية . حنينٌ لإرث يبدو هنا مدعاة فخر لا مدعاة إدانة. تقرير ضمن يوروبيانز. الإنتخابات المقررة في الحادي عشر من أيار/مايو تثير الكثير من التساؤلات. فالمواجهة ستكون أقوى من أي وقت مضى بين الأحزاب المقربة من أوروبا والأحزاب الراديكالية التي تتهم خصومها بالتخلي عن كوسوفو بعد إعلان استقلالها.
ثلاثين عاما مروا على وفاة تيتو، والرجل يبقى ممجدا وليس مدانا، والصرب ما برحوا يتذكرون زمنا وبلادا إختفت منذ عقود مضت.