عاجل

بالرغم من عدم توصل قمة جدة إلى إتفاق حول تخفيض أسعار النفط. تسعى دول الإتحاد الأوربي إلى فتح الملف من جديد في لقاء بروكسل الذي يحضره إضافة إلى دول الإتحاد ممثلون عن منظمة الدول المصدرة للبترول “أوبك”.
مسألة إرتفاع الأسعار طرحت من جديد على طاولة المحادثات.
الطلب العالمي للنفط وصل هذه السنة إلى سبعة و ثمانين برميلا في اليوم، أما الإستهلاك الأوربي فتجاوز الخمسة عشر برميلا، في حين وصل إنتاج “أوبك” إلى إثنين و ثلاثين برميلا.
إقتراح المملكة العربية السعودية زيادة إنتاجها من النفط الخام، لم يغير من معطيات سوق النفط العالمية. خاصة بعد أن تجاوز سعر البرميل مؤخرا مائة و ستة و ثلاثين دولارا.