عاجل

بعد أكثر من ثلاثة أشهر على منع السياحة في التبت، عادت الأمور إلى طبيعتها .الإقليم فتح من جديد للسياحة و أصبح بإمكان الأجانب التمتع بزيارة المواقع السياحية.
يأتي هذا بعد الهدوء الذي شهدته عاصمة التبت “لاسا” أثناء مرور الشعلة الأولمبية يوم السبت الماضي، حيث لم تسجل أية حركة إحتجاجية مناهضة للنظام.
و منعت حركة السياحة في التبت مباشرة بعد أعمال العنف التي عصفت بلاسا في الرابع عشر من مارس ـ أذار الماضي و التي انتقلت إلى عدة مدن صينية مجاورة شهدت بدورها العديد من اعمال الشغب و التخريب التي أثرت على قطاع الخدمات السياحية و هو الأمر الذي جعل السياحة في بعض المناطق الصينية توصف بالخطيرة.