عاجل

و لأن فرنسا أرادت أن تحتفل برئاستها للإتحاد اللأوروبي المقررة بعد أيام، رأت أنه من الواجب أن تهدي أعضاء البرلمان الفرنسي حقيبة بها شيء لطيف.
هدية الإيلزيه أنست نوعا ما الخطاب الساخن بين اليمين و اليسارو أضحكتهم جميعا لأن الهدية كانت للجميع بدون إستثناء. يبدوا أن المنظمين لإستقبال رئاسة فرنسا للإتحاد اكدوا أنهم لم يفرقوا بين النساء و الرجال في كل شيء