عاجل

بدأت كوريا الشمالية تفكيك مفاعلها النووي، واعلنت أنها قامت بتدمير برج التبريد في منشأة يونغ بيون.
وفي خطوة هي الأولى في اتجاه تطبيع علاقاتها مع المجتمع الدولي، سلمت بيونغ يانغ كل المعلومات عن برنامجها النووي للصين التي لعبت دور الوسيط بينها وبين الدول الغربية.
وسارع الرئيس الأميركي جورج بوش الى الترحيب بقرار بيونغ يانغ معلنا عن رفع جزئي للعقوبات عنها وحذف اسمها من لائحة الدول الراعية للإرهاب. إلا أن بوش هدد في الوقت نفسه بفرض مزيد من العقوبات عليها في حال اتخاذها قرارات خاطئة.