عاجل

الفقر والفستد ينخران روسيا..
هذان الموضوعان يوجدان على طاولة مجلس المشرعين في روسيا اليوم بحضور الرئيس الروسي دميتري ميدفيديف من أجل تأمين القاعدة التشريعية لمحاربة الفساد في البلاد.

ويعتبر الفساد آفة قديمة في روسيا ويبدو أنه لا دواء لها، وباتت تشكل عبأ رئيسيا على الإقتصاد الروسي. ويقدر المستثمرون ورجال الأعمال الأموال المختلسة كل عام بـ120 مليار دولار، بينما تقدرها مصادر غير رسمية بأكثر من 319 مليار دولار.

يذكر أن ميدفيديف كان قد أطلق فور تسلمه زمام السلطة حملة لتنظيف النظام القضائي وأسس مجلسا لمكافحة الفساد يشرف عليه بنفسه ..ودعا لأستحداث آلية إضافية للقضاء على البيروقراطية.

وكان الرئيس الروسي دميتري ميدفيديف قد أكد في وقت سابق.. أن الفقر والفساد يهددان بلاده وبأن الأمر حان “ لاستخدام كل القوة الاقتصادية لمحاربتها”.. مشددا على أن مشكلتي الفقر والفساد تتصدران اهتمامات الدولة بوصفهما التهديد الأساسي للبلاد..معترفا بفشل موسكو في “القضاء على أسباب الفقر”..