عاجل

في مدينة “كان” الفرنسية إجتماع لوزراء داخلية الإتحاد الأوروبي . اللقاء يهدف إلى وضع قواعد مشتركة بين دول 27 لدراسة سبل تشديد سياسة الهجرة واللجوء وإحكام الرقابة على الحدود الخارجية وتقنين حركة دخول المهاجرين وطالبي اللجوء إلى أوروبا

ميشال إليو ماري وزيرة الداخلية الفرنسية قدمت خلال هذا الإجتماع مشروع وثيقة القانون الجديد للهجرة الذي عدل بضغط إسباني الأيام الأخيرة و إضطرت خلاله فرنسا لسحب مادة تتعلق ب“عقد الإندماج”

مشروع القانون الجديد من شأنه السماح لدول الإتحاد الأوروبي بالحد من تدفق المهاجرين اللاشرعيين بدخول دول الإتحاد مثلما يقدم الأولوية لهجرة العمل وتنظيم الهجرة الأسرية ومكافحة المهاجريين غير الشرعيين عبر تعزيز الإجراءات الرقابية على حدود الإتحاد الأوروبي وتسهيل ترحيل هؤلاء اللذين نجحوا في التسلل إلى دولة من الدول الأوروبية