عاجل

تقرأ الآن:

دعم الدول الأفريقية على طاولة قمة مجموعة الثماني


العالم

دعم الدول الأفريقية على طاولة قمة مجموعة الثماني

التنمية في أفريقيا على طاولة مجموعة الثماني في اليابان. القارة السمراء تواجه بشكل خاص انعكاسات ارتفاع أسعار الوقود و خاصة أسعار المواد الغذائية التي عرفت زيادة تصل إلى 83 في المائة خلال ثلاثة أعوام، مما يهدد الكثير من الأفريقيين بالمجاعة. وضع دفع إلى الطلب من الدول الأكثر غنى الوفاء بوعودها.

“كيف يمكننا التعامل مع الخطر المزدوج لارتفاع أسعار النفط و الغذاء. إن الالتزام بمساعدة الفئات الضعيفة هو اختبار للنظام العالمي ولا يجب علينا الفشل في ذلك”.

لكن في مقابل هذه المطالب، يلاحظ أن نظم الإقتصاد العالمي تزيد وضع الدول الأفريقية سوءا. فحسب دراسة لمعهد الشؤون الإقتصادية في لندن، أدت سياسة الدعم الأوروبية لمزارعيها خلال عدة سنوات إلى تراجع كبير للصادرات الافريقية من المواد الحليبية بنسبة 90 في المائة، و من المواد الحيوانية إلى 70 في المائة، و صادراتها من البذور إلى 40 في المائة.

كل هذا فيما لم تف الدول الغنية بوعود بالمساعدة تقدمت بها خلال القمتين الأخيرتين لمجموعة الثماني، حيث تعهدت بمضاعفة قيمة المساعدات لتصل إلى 50 مليار دولار في حدود 2010. غير أن المساعدات التي تم تقديمها حقيقة لم تتجاوز ربع هذا المبلغ. يبقى السؤال هل سيتم الإحتفاظ بنفس الوعود خلال قمة توياكو.