عاجل

المناورات الإيرانية وردود الفعل الإسرائيلية

تقرأ الآن:

المناورات الإيرانية وردود الفعل الإسرائيلية

حجم النص Aa Aa

التي تزامنت مع تصاعد في حدة اللهجة ضد اسرائيل احدثت سلسلة ردود فعل بين أعضاء الحكومة العبرية

ففي حين رفض المتحدث بإسم رئيس الوزراء الإسرائيلي التعليق على التصريحات الإيرانية، بإشعال تل أبيب والأسطول الخامس في مياه الخليج في حال إقدامهما على توجيه ضربة عسكرية للمنشآت النووية الإيرانية، صرح وزير الإسكان زايف بويم، بأن على إسرائيل عدم التصريح بأي شيء ولكن عليها القيام بواجبها.

وتصاعدت التساؤلات في الآونة الأخيرة حول ما إذا كانت إسرائيل ستوجه ضربة عسكرية ضد المنشآت النووية الإيرانية أم لا. الدول الست وهي الولايات المتحدة، والصين وروسيا، وفرنسا، والمانيا، واليابان كانت قدمت لإيران مجموعة حوافز مقابل تعليق تخصيب اليورانيوم. لكن الرد الأيراني على هذه المقترحات لم يحمل اية إشارة بهذا الشأن. إذ اعتبرت إيران ان الغرب يضيع وقته بمطالبتها بتعليق التخصيب، لأن ذلك أصبح جزءاً من الماضي.

واعتبر عضو الكنيست اريه الداد وهو من الحزب الوطني اليميني، أنه “في حال لم تكن سلسلة الصواريخ التي اطلقتها أيران، قادرة على إقناع أوروبا والولايات المتحدة بأن حل الملف النووي الإيراني لا يكون إلا عن طريق ضربة عسكرية، فهذا يعني أن على إسرائيل تركت للقيام بهذه المهمة وحيدة. وعليها الإسراع بذلك”.

وأعاد تصاعد حدة اللهجة في اليومين الأخيرين، أجواء الحرب الى الشارع الإيراني، حيث تتناقل وسائل الإعلام أخبار المناورات الإيرانية وردود الفعل عليها بترقب شديد .