عاجل

كونداليزا رايس:

المناورات الإيرانية تؤكد أن الخطر الإيراني ليس محض خيال

قضية الدرع الصاروخية التي تسعى الولايات المتحدة لنشرها في اوروبا الوسطى، وما تثيره من تعقيدات على صعيد العلاقات مع روسيا، تزامنت مع المناورات الجوية والبحرية الإيرانية والتي رافقها ارتفاع في حدة اللهجة والتهديد. وزيرة الدفاع الأميريكية اعتبرت أن “المناورات الإيرانية تشكل برهاناً قاطعاً على أن التهديد الإيراني ليس ثمرة الخيال”.

وترى الولايات المتحدة نفسها أمام مهمة مزدوجة، تتمثل بإقناع روسيا بالخطر الإيراني المحدق وتهدئة قلقها إزاء الدرع الصاروخية، خاصة بعد توقيع المعاهدة بهذا الشأن مع جمهورية تشكيا.

وزيرة الخارجية الأميريكية كونداليزا رايس، عبرت عن أملها بأن “تدرك روسيا التهديد الذي تمثله إيران، و أن تتحقق بأن الدرع الصاروخية لا تستهدفها” .

روسيا أعلنت بعد توقيع الإتفاق بين الولايات المتحدة الجمهورية التشيكية، بأن ذلك يضفي تعقيدات على أمن اوروبا ويلغي المفاوضات مع روسيا بشأن الدرع.

وعبر الرئيس الروسي ديميتري مدفيديف، عن أسفه الشديد حيال هذا الوضع، معلناً أن بلاده ستتخذ خطوات انتقامية، لكنها ستبقى باب المفاوضات مفتوحاً.

وتخشى روسيا من أن يؤدي وجود أجهزة رصد مبكر قرب حدودها الى إضعاف قدرتها الرادعة وكشف اجوائها كلياً.