عاجل

رئيس الوزراء الإسرائيلي إهود أولمرت يواجه الاتهامات بتلقي رشاوى من رجل الأعمال الأمريكي موريس تالنسكي تبلغ مائة وخمسين الف دولار وهذا عندما كان أولمرت رئيسا لبلدية القدس في التسعينيات .
في الملف أيضا قضايا أخرى وأولمرت متهم بتلقي رشاوى أخرى سابقة كان يستعملها في قضاء عطلته السنوية قبل توّليه منصب رئاسة الحكومة في كانون الثاني من عام 2006.
التحقيق توّصل أيضا إلى أن أولمرت كان يستّغل بحكم منصبه أيضا بعض شركات السياحة التي كانت تمّول رحلاته الخاصة .

القضية تثير زوبعة في أوساط حزب كاديما الذي قد يقرر تنظيم إنتخابات داخلية لإختيار خلف لأولمرت .
رئيس الوزراء الإسرائيلي يكّذب كل ما نسب إليه من إتهامات وهو الذي قد وعد الإسرائيليين أنه وإذا ما ثبت توّرطه سيستقيل من الحكومة .