عاجل

بعد تسرب لليورانيوم وقع يوم الإثنين الماضي في محطة للنشاط النووي بموقع تريكاستان شرق فرنسا فرضت الهيئة الوطنية للأمن النووي آ س ن على شركة سوكاتري وقف نشاطها بسبب الإهمال و الخطأ غير المسؤول .
و قد قامت الهيئة بعملية تفتيش نجم عنها ملاحظة تسيب كان خليقا بان تنعكس جراءه أضرار جسيمة . فقد تسربت كمية من اليورانيوم تقدر بخمسة و سبعين كلوغراما في مكان قريب من المحطة .

فليب لودنفيك
الهيئة الوطنية للأمن النووي
“ ما لاحظناه من هفوات هو أمر غير مقبول البتة لشركة بحجم سوكاتري. فقد كان هناك إهمال و أخطاء إنسانية متكررة أدت إلى هدا الخطأ الجسيم “

و لاحظت هيئة التفتيش أن منبه الإندار لا يشتغل وفق متطلبات قواعد السلامة . وأن موظفي الحماية في المحطة لم يخبروا الجهات الرسمية بما وقع .

و قد كانت شركة سوكاتري في ما مضى أزمعت على غلق إحدى محطاتها النووية في الأسابيع المقبلة .
ستيفان لوم
جمعية “ الخروج من النووي “
“ شركة سوكاتري تقوم بأخطاء خطيرة للغاية في ما يتعلق بالجانب النووي في فرنسا سواء عبر المحطات النووية او عبر غير قليل من المصانع “

و وعدت الهيئة الوطنية للأمن النووي بمتابعة شركة سوكاتري قضائيا بسبب الخطا الدي كاد يؤدي بحياة آلاف المواطنين.
و بعد تسرب اليورانيوم أقرت السلطات المحلية منع الصيد و الاستحمام في الأنهار لمدة أسبوعين اثنين حتى تهيأ الإمكانات االضرورية لمجابهة المشكلة