عاجل

عاجل

بشار الأسد يكسر عزلة بلاده الدبلوماسية في قمة باريس

تقرأ الآن:

بشار الأسد يكسر عزلة بلاده الدبلوماسية في قمة باريس

حجم النص Aa Aa

باريس قبلة المتوسط..وبصيغة أخرى هي حاضنة القمة المتوسطية التي تنطلق اشغالها غدا، من أجل دراسة مشروع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي القاضي بتأسيس “ الاتحاد من أجل المتوسط”..

هذه القمة يحضرها ممثلون عن 43 دولة..لكن بطل هذه القمة سيكون على مايبدو، الرئيس السوري بشار الأسد وسط توقعات بأنه سيجلس إلى طاولة رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت حتى وإن كانت هناك مسافة ما تباعد بينهما..فضلا عن أن القمة ستكون مناسبة للأسد للقاء نظيره اللبناني ميشيل سليمان..

سوريا ستحاول عرض وجهها السياسي الجديد واستعدادها للحوار والانفتاح في محاولة لتجاوز العزلة الدبلوماسية المضروبة عليها بعد مقتل رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري..

ومن المتظر أن يستقبل ساركوزي تظيره السوري في قصر الإليزيه مساء هذا اليوم قبل أن يلتحق بهما كل من الرئيس اللبناني الجديد وأمير دولة قطر، في خطوة نحو تطبيع العلاقت الدبلوماسية بين لبنان وسوريا.

إذا كثر الحديث عن تردد بعض القادة العرب حضور قمة باريس من أجل المتوسط على غرار الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقية، فبسبب مخاوف هؤلاء من الانجرار إلى مشاريع مشتركة مع إسرائيل في الوقت الذي أصبحت فيه عملية السلام شبه مشلولة.

الغائب الكبير في هذه القمه هو الزعيم الليبي معمر القذافي الذي امتنع عن المشاركة في هذه القمة، خاصة وأنه كان فد وصف مشروع ساركوزي بحقل ألغام يوفر تربة خصبة لمضاعفة المشاكل بدل حلها في إشارة إلى النزاعات العالقة من على ضفتي المتوسط.