عاجل

عاجل

فيتو روسي ـ صيني في صالح نظام موغابي

تقرأ الآن:

فيتو روسي ـ صيني في صالح نظام موغابي

حجم النص Aa Aa

خيبة أمل جديدة منيت بها الولايات المتحدة الأميركية و حليفاتها في مجلس الأمن بعد الفيتو الذي إستخدمته روسيا والصين على مشروع قرار تدعمه البلدان الغربية لفرض عقوبات على زيمبابوي بسبب عمليتها الإنتخابية العنيفة والمثيرة للجدل.

مشروع العقوبات الذي إقترحته أميركا، حاز على تسعة أصوات مقابل خمسة في الوقت الذي إمتنعت فيه أندونيسيا عن التصويت.
النقض الثنائي الروسي ـ الصيني، الذي يعتبر من الحالات النادرة، يفسر عمق الإنقسام في مجلس الأمن حول عدة ملفات من بينها زيمبابوي.
روسيا، كانت قد وعدت خلال قمة الثماني قبل أيام بإتخاذ تدابير تتضمن عقوبات مالية ضد نظام روبيرت موغابي.

قرار موسكو وبكين يفسر موقفهما القائل بأن الوضع في زيمبابوي لا يشكل تهديدا للسلم و الأمن الدوليين.

المشروع كان يشمل فرض حضر على توريد الأسلحة وتجميد الأرصدة المالية للرئيس روبرت موغابي. إعادة إنتخابه في السابع و العشرين من الشهر الماضي وصفت باللاشرعية من قبل اغلبية الدول و من طرف المعارضة الزيمبابوية التي يقودها مورغان تسفانجيراي.