عاجل

عاجل

رهانات قمة الإتحاد من أجل المتوسط في إجتماع لوزراء الخارجية المتوسطيين والأوروبيين

تقرأ الآن:

رهانات قمة الإتحاد من أجل المتوسط في إجتماع لوزراء الخارجية المتوسطيين والأوروبيين

حجم النص Aa Aa

قبيل إنطلاق قمة الاتحاد من أجل المتوسط في القصر الكبير وسط العاصمة الفرنسية، اجتمع وزراء الخارجية المتوسطيين والأوروبيين لدراسة الخطوط العريضة لمشروع الاتحاد، وطرح مختلف الأفكار التي باتت تشغل الفضاء الأوروبي والضفة الجنوبية للبحر المتوسط.

قائد الدبلوماسية الفرنسية برنار كوشنير، اعتبر أن مشروع الاتحاد من أجل المتوسط، هو حلم في طور التحقيق، مشددا على أن الاتحاد سيحدث حركة قد تكون اساسية من أجل السلام” قبل أن يضيف بأن “ دول الجنوب ستكون متساوية ضمن الاتحاد مع دول الشمال، ولن ينحصر اعتماد المشاركين على أوروبا وحدها، معتبرا أن “ جمع الضفة الشمالية إلى الضفة الجنوبية هو بمثابة التقريب بين حضارتين وبين ثقافتين مثل الإسلام والمسيحية”.

غير أن الأنظاراتجهت بالأمس وتتجه اليوم إلى منطقة الشرق الأوسط وبخاصة إلى عودة سوريا من خلال حضور رئيسها بشار الأسد إلى الساحة الدولية بعد سنوات من العزلة، ولعل الحدث الأبرز في هذه القمة هو عودة الدفء إلى العلاقات السورية اللبنانية، بعدما أكد الأسد عزمه على إقامة علاقات دبلوماسية مع لبنان، فحصل في المقابل على إعلان عن زيارة للرئيس ساركوزي إلى دمشق.