عاجل

مع تزايد الإعتداءات بالسلاح الأبيض بين المراهقين في بريطانيا، أعلنت الحكومة انها اتخذت عددا من الإجراءات بهدف الحد هذه الظاهرة، كما أوضحت وزيرة الداخلية البريطانية جاكي سميث:“يزداد عدد المراهقين الذين يحملون السلاح الأبيض وبالتالي يتزايد عدد الضحايا من الشباب.وهو أمر برأيي يثير القلق. وأعتقد أننا جميعا نفهم أن الأمر مشكلة كبيرة، مهما قالت الإحصاءات. فحتى إن لم تكن الجرائم تحصل في الأحياء التي تسكنون فيها، لكنها تغضبكم”.

وضمن هذه الإجراءات، ستفرض السلطات البريطانية على حملة السلاح من المراهقين القيام بزيارات الى عدد من الجرحى المصابين خلال اعتداءات بالسلاح الأبيض.

وتشير الإحصاءات في بريطانيا إلى أن ما يقارب ست حالات اعتداء بالسلاح الأبيض تتم كل أربع وعشرين ساعة ومعظم ضحاياها من المراهقين.