عاجل

تقرأ الآن:

الأسد يحضر احتفالات العيد الوطني الفرنسي


فرنسا

الأسد يحضر احتفالات العيد الوطني الفرنسي

الرئيس السوري بشار الأسد يعود اليوم بقوة الى الساحة الدولية. فبعد أن كان مسبّب عدم الاستقرار في الشرق الأوسط، يحضر الأسد إلى جانب ما يقارب الأربعين قائدا عرض الرابع عشر من تموز/ يوليو في باريس.

الأسد الذي أكد أنّ أي محادثات سلام في الشرق الأوسط لا تتم إلا من خلال سوريا، أعلن احتمال اتمام اتفاق سلام مع اسرائيل خلال عامين: “من خلال توقعات سوريا أو كما نعتقد دائما، بأن هذا الموضوع لا يحتاج أكثر من ستة أشهر إلى سنتين كحد اقصى إذا كان هناك جدية من الطرفين”.

حضور الأسد للعرض العسكري أثار إعتراضات أوروبية ودولية متعددة. كذلك، أثار حضوره حفيظة بعض العسكريين الفرنسيين المشاركين في العرض، بسبب اتهام سوريا بالمسؤولية عن مقتل ثمانية وخمسين عسكريا فرنسيا في بيروت عام 1983، إلا أن سوريا تنفي أي علاقة لها بالهجوم.