عاجل

عاجل

بريطانيا الأسلحة البيضاء تغزو بريطانيا وتهدد أمنها

تقرأ الآن:

بريطانيا الأسلحة البيضاء تغزو بريطانيا وتهدد أمنها

حجم النص Aa Aa

الأمن العام في بريطانيا وصل إلى مرحلة خطيرة، لقد بات انتشار الأسلحة البيضاء في أوساط الشباب خاصة، مدعاة للجدل والنقاش في أعلى هرم السلطة البريطانية.

حكومة غوردن براون دقت ناقوس الخطر، وتسعى لتبني تدابير ناجعة لاحتواء هذه الظاهرة والتقليل من خطورتها التي ستفحلت بشكل مقلق جدا.

وأدى هذا الوضع إلى حمل الطبقة السياسية برمتها، على إطلاق صفارات الإنذار لحث الحكومة على سن قوانين متشددة وجذرية حيال الشباب الذين باتوا يحملون في كثير من الأحيان السكاكين والشفرات عبر شوارع بريطانيا وخاصة في العاصمة لندن.

الأرقام تشير إلى أن عدد الهجمات تضاعف في الآونة الأخيرة لدى شريحة الشباب الذين
لا تتجاوز أعمارهم الثامنة عشرة.

لندن وحدها أحصت غي عام 2007 وفاة سبعة وعشرين شابا طعنا بالسكاكين مقارنة بستة عشر شابا في عام 2006 و 15 شاب في 2005…

هذا السياق الأمني غير المسبوق في بريطانيا، ذفع بالحكومة إلى التفكير في صيغ قانوينة فاعلة لمحاكمة المراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين السادسة عشر والسابعة عشر عاما في حال ما قبض عليهم متلبسين بحمل الأسلحة البيضاء وذلك بهدف خفض عدد جرائم الأحداث التي تقع جراء تلك الأسلحة.

غير أن الجانب الردعي لا يكفي لوحده من دون الوقاية والتربية، لهذا الغرض رصدت حكومة “غوردن براون” حوالى مائة وخمسة وعشرين مليون يورو لإطلاق حملات توعية عن طريق الإعلانات التلفزيونية عبر صور مروعة.