عاجل

عاجل

حكمة الجنايات الدولية

تقرأ الآن:

حكمة الجنايات الدولية

حجم النص Aa Aa

تاريخية، رمزية، جرأة، نعوت غير مؤهلة للحصول على مذكرة توقيف بحق الرئيس السوداني من قبل محكمة الجنايات الدولية .
قرار أعتبر الأول في تاريخ المحكمة، ضد رئيس دولة مازال يؤدي وظائفه.

“” إذا كان القضاة يؤكدون موقفي ، نحن بصدد عملية إبادة جماعية ، هل من السهل إيقافها؟ لا.
هل نحن بحاجة لإيقافها؟ نعم.
هل سنعمل على إيقافها؟ بالطبع، نعم.
قد أخفق المجتمع الدولي في إيقاف الإبادة الجماعية في أوغوندا، ولم ينجح في وقف جرائم البلقان حتى الوقت الحاضر .
الشيئ الجديد هو وجود محكمة جرائم مستقلة ترى من خلال هذا القول بإنه عملية إبادة جماعية.”“

أنشئت المحكمة الجنائية الدولية قبل عشر سنوات، في السابع عشر من يوليو/تموز عام 1998 في روما. تشغيلها، تمويلها، وسلطاتها حددت بنظام روما الأساسي، جاءت هذه الوثيقة الدولية لتعزيز القانون الدولي ضد من يرتكب الجرائم الخطيرة ، من قبل الأشخاص لا الحكومات.

قامت مائة وعشرون دولة بالتصويت لصالح اعتماد الاتفاق المؤسس لمحكمة الجنايات الدولية ، بينما صوتت سبعة دول من بينها الولايات المتحدة ضد هذا الاتفاق.

في الاول من تموز/يوليو2002 بداءت المحكمة عملها بشكل رسمي.

مائة وستة دولة صادقت على هذه الوثقية ، أما الولايات المتحدة بشكل خاص، فقد حاولت وضع العقبات ضد هذه الوثيقة، والسبب في ذلك يعود إلى اتساع رقعة تواجدها عسكريا في مناطق عدة من العالم.

منذ عام الفين وأربعة، فٌتحت أربعة تحقيقات في جرائم اٌرتكبت في كل من جمهورية أفريقيا الوسطى، وجمهورية الكونغو الديمقراطية، واوغندا وهي دول أعضاء في المحكمة الجنائية الدولية، والدولة الرابعة هي السودان التى لم تعترف بشرعية المحكمة الدولية الجنائية.

حسب الهياكل التنظيمية لمجلس الأمن الدولي، يعول على المستشار الأمني للأمم المتحدة حق عرض القضية على طاولة القضاء الدولي، ومن ثم المحكمة الدولية الدائمة والتي تعتبر أعلى سلطة من المحكمة الدولية المؤقته.
مثل هذه الحالات تعتبر معقدة للغاية، ويمكن أن تكون طويلة جدا، حالة عمر البشير سيدوم النظر بها إلى أكثر من عام.