عاجل

يحتجون على الإعتقالات التي تطال المعارضة

فرقت الشرطة في مينسك عشرات المتظاهرين نزلوا الى الشارع للإعتراض على توقيف رفاقهم بعد الإنفجار الذي وقع في الرابع من تموز أثناء احتفال موسيقي .

ويحتج المعارضون على عمليات التوقيف التي تطال صفوفهم بشكل مستمر، وطاف هؤلاء في شوارع العاصمة مينسك حاملين صور معارضين القي القبض عليهم بعد تفجيرات اليوم الوطني.

ويتهم الغرب الرئيس لوكاتشينكو، بالتعرض للحقوق الأساسية لكن هذا الأخير أكد بأن الإنتخابات التشريعية التي ستشهدها البلاد في شهر سبتمبر/ أيلول المقبل ستقدم الدليل على احترام مبادئ الديمقراطية.

وكان التفجير الذي وقع في ساحة تشرين أثناء إحتفال نظم بمناسبة اليوم الوطني بحضور الرئيس لوكاتشينكو، أسفر عن جرح خمسين شخصاً .وشددت الشرطة على أنها توقف المخلين بالأمن مستبعدة أي صبغة سياسية للأمر .

وتعتبر أحزاب المعارضة أن الإعتقالات قد تؤثر على مجرى الإنتخابات ووعدت بمواصلة التظاهر الى حين الإفراج عن رفاقهم .