عاجل

نظم آلاف السودانيين في شوارع الخرطوم مظاهرات حاشدة للنصرة الرئيس محمد حسن البشير، عقب التقارير التي تحدثت عن احتمال قيام المحكمة الجنائية الدولية بإصدار مذكرة لإلقاء القبض بحقه بدعوى ضلوعه في ارتكاب جرائم حرب في اقليم دارفور.

وتجمع المتظاهرون خارج المبنى الذي كان الرئيس البشير يترأس فيه اجتماعا للحكومة خصص لبحث هذا الموضوع .

يذكر ان السودان لا يعترف بالمحكمة، وهدد بأن اية خطوة تتخذها ضد البشير قد تقوض جهود السلام في دارفور، فيما يبدو البشير كما مرتاحا وواثقا من نفسه..مؤكدا أن قرارات المحكمة الجنائية الدولية لا تعنيه.

في هذا السياق شرعت الأمم المتحدة في سحي موظفيها غير الأساسيين من دارفور وسط مخاوف من اندلاع أعمال انتقامية بعد تحرك المحكمة الجنائية ضد الزعيم السوداني.

وفي سياق المواقف الدولية، أعربت الصين عن قلقها رسميا من دعوة مدعي المحكمة الجنائية الذولية..

وكان الاتحاد الافريقي قد عبر في وقت سابق عن قلقه ازاء احتمال توجيه تهم بارتكاب جرائم حرب الى كبار مسؤولي الحكومة السودانية.

وعبر الاتحاد الافريقي في بيان اصدره يوم امس السبت عن “ايمانه الراسخ بأن البحث عن العدالة يجب الا تقوض الجهود المبذولة لاحلال السلام الدائم “ .
.