عاجل

ساعات قليلة بعد جنازة إيهود غولد فاسر تم تشييع جنازة ألداد ريغيف في المقبرة العسكرية في مدينة حيفا، مسقط رأسه ،

رفات الجنديين أعيدت إلى أهلها في إطار صفقة تبادل للأسرى مع حزب الله اللبناني الذي إسترجع رفات أكثر من مائة وثمانين من مقاتليه و خمسة من أسراه .

مئات االإسرائيليين حضروا لإلقاء النظرة الأخيرة على جثمانه وعلى رأسهم إيهود باراك وزير الدفاع كما حضر ت عائلة الأسير جلعاد شاليط المحتجز في غزة من طرف الفصائل الفلسطينية منذ حزيران 2006.
حركة حماس تطالب أيضا بصفقة يتم من خلالها إطلاق صراح الأسرى الفلسطينيين مقابل الإفراج عن شاليط.

الجنديان كانا يعتقد بأنهما أحياء إلى أن ثبت العكس عند تسليمهما، الصحافة الإسرائيلية أسالت الكثير من الحبر في إنتقادات بين الأسى و اللوم على حكومة أولمرت التي تتجرع الكثير في التعامل مع القضايا الأمنية الإسرائيلية .