عاجل

قررالرئيس الكوبي راؤول كاسترو توزيع الأراضي الصالحة للزراعة التي تملكها الدولة .وأعلنت كوبا ان هذه الخطوة تهدف إلى إنعاش إنتاج الغذاء وسط تأثير الارتفاع العالمي في أسعار المواد الغذائية.
و يرى هذا المزارع أن ثمة وفرة في الأراضي غير المستعملة والتي لا تنتج شيئا و الآن ستكون أراضي خصبة لأن كل فرد قادر على جعلها كذلك “

لكن القرار الجديد يقضي بمنح المزارعين حق الانتفاع بالارض أي أن
المزارعين سيكون بإمكانهم استخدامها ولكنهم لن يملكوها ولن يتمكنوا من
بيعها للاخرين و يدفعون للدولة ضرائب جراء ذلك . سيملك المزارعون حقوقا لمدة عشر سنوات بينما تستفيد الجمعيات التعاونية من الاراضي لمدة خمس و عشرين سنة قابلة للتجديد
داجلي بيريز تقول : أعتقد أنهم لو منحوا الأراضي للشعب لحرثها فإن دولتنا غير محتاجة لأن تطلب من دول اخرى أن تنتج لنا .نكون قادرين على ان ننتج لأنفسنا ما شئنا إلى ذلك “

و توجد في كوبا نسبة مئوية محددة من الأراضي الزراعية التي تملكها الدولة لكنها لا تزرعها. و بحسب رئيس كوبا فإن حكومته يجب أن تزيد من سقف إنتاجها الغذائي لتقلص من حجم الواردات . وتولى راؤول كاسترو رئاسة كوبا في شباط/فبراير الماضي ونفذ راؤول إصلاحات عدة من بينها تحرير بيع الهواتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر وغيرها من البضائع الاستهلاكية.