عاجل

تنشغل الأوساط الألمانية هذه الأيام بالموقع الذي سيختاره باراك أوباما لإلقاء كلمته أثناء زيارته للعاصمة الألمانية برلين الخميس المقبل.
بوابة “برندينبورغ” هي نقطة الخلاف فرمز الوحدة الألمانية يحمل أهمية خاصة للألمان ولو أختار أوباما لموقع “سييغه ساوله” الذي لا يبعد أكثر من ميل واحد لكان الأمر أقل تعقيداً.

رجل ألماني: أعتقد أنه من الديموقراطية بأن نسمح لأي شخص أن يتحدث في المكان الذي يراه مناسب, وأن يمنح الجميع الفرصة ذاتها.

أمرأة ألمانية: أقول بصراحة أني لا أفهم كل هذا الجدل أوباما يقوم بحملته الإنتخابية بعدها سنقبل به هنا.

وأبرز المعارضين لمنح أوباما الحق في أختيار بوابة براندينبورغ هي المستشارة الألمانية “انجيلا ميركل” كون أوباما لم يصبح بعد رئيساً لبلاده.
والموقع يعتبر بحق علامة تاريخية لرؤوساء أمريكين سابقين أبرزهم كان جون كينيدي الذي قال بالألمانية من هذا الموقع:(أنا برليني)…. دليلاً على عمق علاقات البلدين.