عاجل

أعلنت وزارة الداخلية الفرنسية عن حادثة سرقة لمتفجرات شديدة القوة.
كما أضافت الداخلية الفرنسية أنها تتعامل مع الأمر بأهمية بالغة نظراً لخطورت التوقعات.
الموقع الذي تعرض للسرقة يقع بالقرب من مدينة ليون أما المتفجرات فهي معدة للإستخدام في هدم المباني القديمة, وكان وزير الداخلية “ميشيل إيليو ماري” عمد إلى إقالة المسؤول عن الموقع نظراً لتقصيره في الإحتياطات الأمنية الأمر الذي سهل وقوع السرقة حسب تصريحات الوزير.