عاجل

بدأ الممثل الأعلى لسياسة الاتحاد الاوروبي الخارجية خافيير سولانا وكبير المفاوضين الايرانيين في الملف النووي سعيد جليلي السبت في جنيف مباحثات يشارك فيها للمرة الاولى مسؤول أميركي رفيع المستوى.
وتصافح المفاوضون الثلاثة في باحة مقر بلدية جنيف حيث ستجري المباحثات المقرر ان تستمر حتى بعد الظهر غير انهم لم يدلوا باية تصريحات. ويضفي حضور المسؤول الثالث في الخارجية الاميركية وليام بيرنز أهمية خاصة على هذه المباحثات.
ويعد ويليام بيرنز وكيل وزارة الخارجية الأمريكية لشؤون الشرق الأدنى ,
وممثل الولايات المتحدة في المحادثات , هو اول دبلوماسي أمريكي يشارك في
مفاوضات مع ايران منذ تجميذ العلاقات عام ثمانين .
ويؤشر حضوره على تغير لافت في موقف واشنطن. فأميركا التي قطعت
علاقاتها الدبلوماسية مع طهران عام ألف و تسعمئة و ثمانين كانت تطالب باستمرار طهران بتعليق تخصيب اليورانيوم للاشتباه في تغذيته ببرنامج نووي عسكري, قبل القبول بالمشاركة في مفاوضات متعددة االأطراف مع ايران.
.ويحضر الاجتماع أيضا ممثلون من بريطانيا وفرنسا والمانيا وروسيا والصين.
وتشعر تلك الدول ودول أخرى بالقلق إزاء امكانية استخدام ايران لبرنامجها النووي المدني فى تصنيع قنبلة ذرية , الأامر الذي تنفيه طهران بشدة .
.