عاجل

انتحار رهينة بريطانية في العراق

تقرأ الآن:

انتحار رهينة بريطانية في العراق

حجم النص Aa Aa

بدنيا منهك,أنا مرهق, نفسيا محبط , صحتي في تدهور “, هذا ما قالته رهينة

بريطانية انتحرت منذ عدة ايام في شريط أرسله خاطفوها إلى الصنداي تايمز.

وأكد براون الذي يزور العراق قائلا “ .أناشد االخاطفين بالإفراج عن الرهائن فورا .سأعمل مع المالكي رئيس الحكومة العراقية كما اتفقنا أمس لضمان الإفراج عنهم . سنتصل مع كل من يستطيع أن يمد يد العون لنا . لقد عانى الرهائن, كثيرا “
وكان الخاطفون الذين عرفوا عن هويتهم بأنهم “المقاومة الاسلامية الشيعية
في العراق”, طالبوا بانسحاب القوات البريطانية من العراق وبالافراج عن تسعة عراقيين تعتقلهم القوات البريطانية.
بيان الخاطفين يقول : إن أحد المخطوفين قد أقدم على الانتحار .و قد كان محتجزا مع أربعة آخرين قبل اختطافهم في مقر وزارة المالية العراقية عام ألفين و سبعة .

و أعلنت حكومة بريطانيا أنها مستمرة في تخفيض عدد جنودها في العراق لكنها لم تعط جدولا زمنياً لذلك . و يوجد ستة و أربعون ألف جندي بريطاني في العراق, أربعة آلاف منهم يرابطون في جنوب البلاد.