عاجل

خرجوا من الثكنات . الآن هم أحرار. الرهائن الألمان الثلاث الذين اختطفوا قبل عشرة أيام من طرف متمردين انفصاليين تابعين لحزب العمال الكردستاني كانوا يقومون بجولة في جبل أرارت في محافظة أغري شرق تركيا قرب الحدود الايرانية التركية.وكان الخاطفون قد لاذوا بالفرار هروبا من ملاحقة الجيش التركي

“ إنها فرصة لتوجيه الشكر للسلطات التركية التي تعاطفت مع قضيتنا و قدمت كل الدعم للإفراج عن الرهائن يضيف وزير الخارجية الألماني .قبل دقائق معدودة هاتفت نظيري التركي السيد بابكان و طلبت منه أن ينقل عرفاننا بالجميل لكل أعضاء حكومته “ و كان حزب العمال الكردستاني قد قام بأعمال مماثلة من قبل للضغط على ألمانيا حتى لا تضايق الناشطين في حزب العمال المقيمين على أراضيها . ويوجد في ألمانيا 4.2 مليون مهاجر تركي بينهم 600 ألف كردي . هذا و قد سلمت برلين أنقرة ناشطين اثنين من حزب العمال الكردستاني السنة الماضية . و يعتبر الاتحاد الأوربي و أنقرة حزب العمال الكردستاني منظمة إرهابية. . و يعتبر الاتحاد الأوروبي حزب العمال الكردستاني منظمة إرهابية