عاجل

حشود عارمة بلغت ثلاث مائة ألف.. وحجاج من أكثر من مائة وسبعين جنسية مختلفة ملئوا ساحة أحد الملاعب في سيدني, كلهم أرادوا رؤيت البابا بينيدكتوس السادس عشر
فبعد أن أقام البابا في سيدني واحد من أكبر القداسات يوم أمس يودع اليوم هذه المدينة وهذه الجموع التي شاركت في يوم الشباب العالمي
صلى رجل الفاتيكان الأول للجميع وللسلام ولم ينسى أستراليا التي استضافت هذه المناسبة

نشكر الله على هذا الجو الجيد في الأيام الأخيرة وندعو البابا أن يشاركنا صلواتنا من أجل المطر

البابا لم يخيب رجاء محبيه وبذل في زيارته هذه كل مايستطيع وحشد الفاتيكان لهذه المناسبة حوالي الألف قس
برودة الطقس لم تسني الناس الذين زحفوا منذ ساعات الصباح الباكر لتحية البابا ونيل بركته
الحبر الأعظم في ختام زيارته إختار مدريد كي تحتضن اليوم العالمي للشباب عام 2011
وكانت سيدني التي جابها البابا من الجو عند حسن الظن من ناحية التنظيم والحفاوة