عاجل

تقرأ الآن:

البابا : حين يغيب الوازع الديني يستوطن الخوف


أستراليا

البابا : حين يغيب الوازع الديني يستوطن الخوف

“الوقت حان لنقول وداعا او الى اللقاء والايام العالمية للشبيبة في ألفين و احد عشر ستقام في مدريد باسبانيا”.كلمة
أعلن البابا بنديكتوس السادس عشرلدى اختتام الايام العالمية للشبيبة في سيدني, ان مدريد ستستضيف في ألفين و أحد عشر التجمع العالمي المقبل للشبيبة الكاثوليكية. واثار الاعلان عاصفة من الحماسة بين الاف الاسبان الذين كانوا
يحضرون القداس.
في ميدان راندويك بسيدني و أمام ثلاث مئة و خمسين ألفا احتشدوا للمشاركة في القداس الختامي , ألقى الحبر الأعظم البابا بنديكتوس السادس عشركلمته .
و قد بدىء القداس بترنيمة غريغورية باللغة اللاتينية, طبقا للطقس الليتورجي الجديد الذي اقره البابا بنديكتوس السادس عشر.

و ذكر البابا أن الوازع المادي قد همش و أهمل فغابت القيم “ استشرى الفراغ الديني أرجاء عوالمنا , و طغت النزعة المادية , فراغ داخلي استوطن عالمنا و ساد الخوف و عم اليأس “

ومع مدريد, ستستضيف أوروبا من جديد أكبر لقاء ديني للكنيسة الكاثوليكية. وقبل
سيدني, عقدت اللقاءات السابقة للأيام العالمية للشبيبة في كولن بألمانيا عام ألفين و خمسة وهذه هي أولى الايام العالمية للشبيبة التي يرأسها البابا بنديكتوس
السادس عشر, لكن البابا يوحنا بولس الثاني هو الذي اختار مكانها قبل وفاته.
وقد بدأ القداس فورإزالة الخيم وأكياس النوم التي حمت من البرد عشرات آلاف
الأشخاص الذين أمضوا الليل هناك. .”