عاجل

مصالحة كانت منتظرة منذ عشر سنوات. الرئيس الزيمبابوي روبير موغابي و زعيم المعارضة مورغان تسفانغراي توصلا إلى توقيع إتفاق لإخراج البلاد من الأزمة التي تتخبط فيها منذ الإنتخابات الرئاسية الأخيرة. رئيس جنوب إفريقيا ثابو مبيكي لعب دور الوسيط. الخصمان تعهدا بالتفاوض حول نظام سياسي جديد في غضون أسبوعين،يكون إطارا للتفاوض بين السلطة و المعارضة.

الرئيس روبير موغابي أكد أنه آن الأوان التصرف بحكمة بعيدا عن كل الضغوطات بينما أشار زعيم المعارضة، الفائز في التشريعيات و الذي يطمح في تمثيل أنصاره إلى بذل مجهودات أكثر في إطار التسامح من أجل إنجاح المفاوضات.

تسفانجراي الذي تصدر الدورة الأولى من الإنتخابات الرئاسية، قرر الإنسحاب من السباق لوضع حد لأعمال العنف التي خلفت مائة و عشرين قتيلا في صفوف أنصاره.