عاجل

الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز في روسيا مجدداً في زيارة هي السادسة خلال السنوات الأخيرة. فالعلاقات الروسية – الأميركية التي يشوبها بعض التوتر في الفترة الاخيرة جمعت تشافيز بنظيره الروسي ديميتري مدفيديف في مجال التعاون العسكري بين بلديهما

الرئيس الفنزويلي الذي أشاد بالإنتشار العسكري الروسي حول العالم قال إن روسيا تنهض من جديد:روسيا لديها القدرة الكافية لإثبات وجودها في أماكن متعددة في العالم. قد ترسل سفنها وسوف نراها في البحار في افريقيا وآسيا وفي البحر الكاريبي، ولن أكون متفاجئا من ذلك. وإذا كانت روسيا تريد التواجد في فنزويلا سنرحّب بها ترحيبا حارا

تسعى روسيا إذن إلى التواجد في أميركا اللاتينية. أمر يجده المحلّل السياسي الروسي فيكتور لينيك ردّ فعل طبيعي: نعرف جيدا أن الولايات المتحدة ناشطة جدا في الاراضي التي كانت تابعة للإتحاد السوفياتي السابق، وخصوصا في جورجيا وأوكرانيا مثلا، إذن من الطبيعي أن ترد روسيا عليها من خلال نشاطها في أميركا اللاتينية.

ترحيب فنزويلا بالتواجد العسكري لروسيا على أراضيها ليس مستغربا فهي تسعى إلى شراء أنظمة صواريخ وغواصات ودبابات من هذا البلد الذي يعتبر المصدر الأساسي لسلاح الجيش الفنزويلي في السنوات الأخيرة.