عاجل

عاجل

الاتحاد الأوروبي يجمد جزءا من مساعداته المالية لبلغاريا بسبب مزاعم الفساد

تقرأ الآن:

الاتحاد الأوروبي يجمد جزءا من مساعداته المالية لبلغاريا بسبب مزاعم الفساد

حجم النص Aa Aa

بعد الانتقادات الحادة جاء دور العقوبات…
المفوضية الأوروبية تقرر تجميد حوالى خمس مائة مليون يورو كانت موجهة لبلغاريا كمساعدات مالية بسبب فشلها في التصدي للفساد المتفشي و الجريمة المنظمة…و هي متهمة خصوصا بسوء استخدام الأموال الأوروبية.

المفوضية الأوروبية تدرك الجهود المبذولة من قبل السلطات البلغارية على مدى الأشهر الأخيرة. لكن من واجب المفوضية حماية المصالح المالية للاتحاد الأوروبي.
المفوضية ستتراجع عن قرارها في اقرب وقت ممكن و ذلك إذا ما اتخذت بلغاريا الاجراءات الإصلاحية اللازمة

مكافحة الفساد تعتبر أكبر قضية تثير قلق الاتحاد الأوروبي في بلغاريا و التي هي إحدى أفقر دول أوروبا و التي انضمت للاتحاد الأوروبي مع رومانيا في الفين و سبعة

هذا الضغط من المفوضية الأوروبية سيلقى ترحيبا شعبيا. لأنه كان هناك الكثير من الوعود و الالتزامات من الحكومات المتعاقبة لاحراز تقدم في مكافحة الجريمة المنظمة لكن لم نر حتى الآن نتائج إيجابية في الواقع.

و اللافت ان رومانيا التي كثيرا ما تعرضت لانتقادات لاذعة من الهيئات الأوروبية لتقاعسها في اتخاذ اجراءات حاسمة للقضاء على الفساد الاداري لم تصدر في حقها عقوبات سواء كانت سياسية أم اقتصادية.