عاجل

قام الجنود الإسرائيليون بمهاجمة قرية أم طوبا في القدس الشرقية بعد الهجوم بالجرافة الذي خلف ستة عشر جريحا في أحد شوارع القدس و الذي نفذه أحد أبناء القرية غسان أبو طير ذي الإثنين و عشرين عاما و تبدو علامات الإندهاش على أفراد عائلته كما يبدو ذلك في كلا م عمه محمد أبو طير الذي يستنكر الهجوم و يستغرب إرتكاب غسان أبو طير له

أحد الموطنين الإسرائيليين و أحد أعوان حرس الحدود قاما بإطلاق النار على مرتكب الهجوم الذي كان حاول في البداية قلب حافلة قبل أن يصيب خمس سيارات

و يذكر أن الهجوم وقع على مقربة من النزل الذي يحل فيه المرشح الديمقراطي للإنتخايات الأمريكية باراك أوباما الذي كان أدان الهجوم