عاجل

بوادر أزمة سياسية بين ليبيا و سويسرا تلوح في الأفق على خلفية توقيف الشرطة السويسرية لنجل الزعيم الليبي معمر القذافي الأسبوع الماضي في جنيف.

حنبعل القذافي أوقف رفقة زوجته في فندق ويلسون بتهمة التعدي بالضرب على موظفين يعملان في نفس الفندق. و أفرج عنه بكفالة قيمتها نصف مليون فرنك سويسري.

السلطات السويسرية قلقة من تصاعد الأزمة و بادرت بإرسال بعثة ديبلوماسية إلى ليبيا لتخفيف التوترالذي أثاره توقيف نجل القذافي الذي تحدث عن سوء معاملة الشرطة السويسرية، الناطق الرسمي للإدارة الاتحادية في الخارجية السويسرية أكد أن الوضعية التي تمر بها العلاقات الليبية-السويسرية إستثنائية، مشيرا إلى تخوفه من حدوث أزمة.

طرابلس قررت تجميد منح تأشيرات دخول إلى المواطنين السويسريين و تقليص عدد الرحلات الجوية السويسرية إلى ليبيا وقد تلجا إلى تدابير أخرى كتوقيف صادراتها النفطية إلى بيرن و طرد الشركات السويسرية التي تنشط في ليبيا في حالة عدم تقديم إعتذار رسمي من سويسرا.