عاجل

أعلنت شركة رينو الفرنسية لصناعة السيارات عن خطة لتقليص النفقات تتضمن الغاء حوالي خمسة آلاف منصب عمل في في أوروبا.

و رغم أرباح جيدة في النصف الأول من السنة، تريد رينو تقليص التكاليف البنيوية بنسبة 10 في المائة و ذلك عبر خطة للمغادرة الطوعية.

و يأتي إعلان رينو المفاجئ تحسبا لتأثيرات التباطؤ الاقتصادي و ارتفاع أسعار الوقود و المواد الأولية على أهداف مبيعاتها للأشهر و السنوات القادمة. قال رئيس ادارة المؤسسة كارلوس غون “إنها إجراءات لإيجاد توازن بين موارد و نتائج الشركة. أن نتخذها عندما نحس بالعاصفة قادمة أفضل من اتخاذها في وقت العاصفة، وقت تكون انذاك القرارات أكثر مأساوية. و هذا ما نريد تفاديه.”

لكن النقابات تتحدث عن 6 آلاف تسريح. وهو إجراء لا تتقبله في ظل إعلان رينو عن ربح صاف بمليار و نصف المليار يورو في النصف الأول للسنة.

عدة دول أوروبية يشملها قرار رينو، لكن الشركة لم تفصح عن أسمائها. لكن النقابات تتوقع أكثر من ألف تسريح في المعامل الفرنسية. و يرمي مخطط رينو إلى توفير 350 مليون يورو في 2009 و 500 مليون أخرى في 2010.