عاجل

تتواصل سلسلة التسربات النووية في فرنسا، بعد أن تم تأكيد حدوث تسربات جديدة في تريكاستين . المواد المشعة المتسربة يرجح أن تكون من مادة الكوبالت 58 و هو الأمر الذي تسبب في إصابة مائة موظف من عمال المصنع.

شركة الكهرباء الفرنسية التي تقوم بإستغلال الموقع، أكدت أن التسرب حدث في المفاعل رقم أربعة بسبب إنحرافات في تشغيل المنشئة.

الوكالة اعتبرت ان الحادث من درجة الصفر و لا يشكل أية خطورة صحية على العمال و على سكان المناطق المجاورة للمفاعل.

هذا التحذير يعتبر الثاني في ظرف أقل من شهر بعد حادثة السابع من يوليو-تموز.

الوكالة لم تعتد التعليق على مثل هذه التسربات غير المؤذية إلا أن مسؤوليها أكدوا أن تكرارها عدة مرات في ظرف أسبوعين ضروري من أجل طمأنة الناس من جهة و رفع درجة اليقظة في المنشآت النووية من جهة أخرى.