عاجل

استيقظ سكان اسطنبول على انفجار قنبلتين مساء الأحد خلفتا خمسة عشر قتيلا على الأقل و مائة وأربعا وخمسين جريحا

الاعتداء وقع على جادة تجارية في حي غنغورن على الضفة الأوروبية للمدينة وتناقلت وسائل الإعلام التركية والعالمية مشاهد مرعبة وصورا عن حالات الذعر والهلع لأشخاص مضمخين بالدماء يركضون تائهين في كل الاتجاهات وسط شظايا الزجاج المتطاير

يأتي هذا الحادث الدموي، في سياق تعيش فيه تركيا مرحلة توتربين تحقيق بشأن مجموعة انقلابية واحتمال حظر الحزب الحاكم.

هذا وأفادت أقوال شهود عيان أن الانفجار الثاني كان أاقوى من الأول مما يدعم فرضية نصب فخ لإسقاط عدد كبير من الضحايا

ويأتي الاعتداء المزدوج أيضا قبل ساعات قليلة من بدء المداولات في المحكمة الدستورية صباح الاثنين في أنقرة بشأن احتمال حظر حزب العدالة والتنمية الحاكم بتهمة القيام بأنشطة منافية للقيم العلمانية