عاجل

تقرأ الآن:

روسيا : تخوف المستثمرين الأجانب من تدخلات السلطات في الشؤون الاقتصادية


مال وأعمال

روسيا : تخوف المستثمرين الأجانب من تدخلات السلطات في الشؤون الاقتصادية

بعد الخسارة الكبيرة التي عرفتها بورصة موسكو الأسبوع الماضي، اضطر الكرملين إلى الخروج عن صمته لتهدئة روع المستثمرين الأجانب. فقد أعادت تصريحات رئيس الوزراء بوتين ضد شركة الصلب ميتشل و تواصل المشاكل في شركة البترول تي.إن.كيه-بي.بي، أعادت شبح تدخل الكرملين في الشؤون الاقتصادية للبلاد.

“أتمنى أن تمثل الأحداث الأخيرة درسا لجميع الشركات و للجميع“، يقول المستشار الاقتصادي للرئيس الروسي ميدفيديف. “سنتعامل بكل حضارية فيما يتعلق بالأسواق”.

تصريحات رئيس الوزراء فلاديمير بوتين العنيفة ضد شركة الصلب ميتشيل حول الأسعار، ذكرت بمسلسل الصراع المرير بين الكرملين و شركة يوكوس السابقة. ميتشل التي فقدت 30 في المائة من قيمة أسهمها الجمعة، أعربت عن استعدادها للتعاون مع سلطات مكافحة الاحتكار.

الشركة البترولية تي.إن.كيه-بي.بي، تواجه من جانبها نزاعا بين مستثمريها البريطانيين و الروس. و قد اضطر رئيس الشركة البريطاني روبرت بودلي إلى مغادرة موسكو نظرا “لضغوطات” كما وصفها. و يعتقد الكثير بأن التحقيقات القانونية الحالية بشأن تعيين أجانب في الشركة ليست إلا خطوة أولى لاستحواذ الشركة العمومية غازبروم على حصص البريطانيين في تي.إن.كيه-بي.بي. اعتقادات نفتها السلطات الروسية.