عاجل

تقرأ الآن:

المحكمة العليا في تركيا تبدأ النظر بمصير حزب العدالة


العالم

المحكمة العليا في تركيا تبدأ النظر بمصير حزب العدالة

نتظر حزب العدالة والتنمية التركي اليوم البتّ بمصيره. فقد اجتمع قضاة المحكمة الدستورية في تركيا للحكم على الحزب المتهم بممارسة نشاطات تتعارض مع العلمانية وسط أجواء من التوتر غداة انفجار قنبلتين أمس في اسطنبول
 
ويهدد القرار بحظر الحزب ومنع بعض قيادييه البارزين مثل رئيس الجمهورية عبد الله غول ورئيس الوزراء رجب طيب أردوغان من ممارسة العمل السياسي،  أو الإكتفاء بمعاقبة الحزب من خلال منع وصول المخصصات المالية المقررة له من الدولة
 
الحزب الحاكم منذ العام ألفين وإثنين حقّق فوزا كبيرا في الإنتخابات النيابية الأخيرة عام ألفين وسبعة، إلا أنه أثار حفيظة العلمانيين في البلاد عندما حاول تشريع ارتداء الحجاب الذي يمنعه القانون في الجامعات التركية
 
ولا يعدّ القرار المنتظر بحق حزب العدالة والتنمية الأول من نوعه في البلاد. فقد سبق أن اتخذت المحكمة التركية قرارات حظر بحق حزب الرفاه الذي بدأ أردوغان العمل السياسي في صفوفه وبعده حزب الفضيلة
 
ولا يتوقع الإختصاصيون صدور القرار عن المحكمة اليوم، خصوصا أنه يتطلب غالبية سبعة أصوات من القضاة، إلا أنه يهدّد عند صدوره بإحداث اضرابات سياسية في البلاد على خلفية إحتمال تنظيم إنتخابات نيابية مبكرة