عاجل

العراق يعيش على إيقاع التفجيرات والاعتداءات، فلقد لقي أربعة وعشرون شخصا مصرعهم  وأصيب  أكثر من سبعين آخرين  في ثلاث تفجيرات بأحزمة ناسفة نفذتها نساء في منطقة الكرادة وساحة الحرية في بغداد، واستهدفت التفجيرات مواكب الزوار أثناء توجههم لإحياء ذكرى الإمام موسى الكاظم
 
هذه الاعتداءات تأتي على الرغم من الإجراءات الأمنية التي فرضتها السلطات العراقية للمناسبة، وكانت الشرطة العراقية قد نشرت قواتها قرب الضريح وفي منافذ الحي تحسب لارتكاب اعتداءات
 
تفجير انتحاري آخر وسط  مدينة كركوك استهدف حشدا من المتظاهرين خلف اثنين وعشرين قتيلا وسبعة وتسعين جريحا بينهم يحي البرزنجي مصور وكالة الأوشيتد برس وسيمون محمد مصوور قناة بغداد الفضائية
 
هكذا يتواصل المسلسل  الدموي في العراق، في الوقت الذي باتت المستشفيات عاجزة على التكفل بكل الجرحى واستقبال جثث القتلى كما هو الحال في مستشفى ابن النفيس في بغداد الذي أعلن أنه تلقى عشرين جثة وسبعة وأربعين جريحا بينهم نساء وأطفال