عاجل

أعلنت مجموعة ألكاتل لوسنت المصنعة لأجهزة الإتصالات أن رئيس الشركة سيرج تشروق والمديرة العامة لها باتريسيا روسو قرّرا الإستقالة قبل نهاية العام الحالي، وذلك بعد خسائر وصلت إلى مئتين وإثنين وعشرين مليون يورو شهدتها الشركة في الربع الأخير من العام الحالي

قرار الإستقالة هذا يأتي بعد أن تبنّت الجمعية العامة في ألكاتل لوسنت قرارا يتيح لروسو في حال رحيلها نيل تعويض يساوي أجرها لمدة عامين، الأمر الذي سيسمح لها بالحصول على مبلغ يقارب ستة ملايين يورو عند استقالتها

وكان رئيس ألكاتل لوسنت تقاضى تعويضا بمبلغ خمسة فاصل ستة مليون يورو عند تخلّيه عن منصب المدير العام لصالح روسو في تشرين الثاني/نوفمبر من العام ألفين وستة