عاجل

تقرأ الآن:

بعد ثلاث عشرة سنة من القضاء، برنار تابييه يفوز بالتعويض.


فرنسا

بعد ثلاث عشرة سنة من القضاء، برنار تابييه يفوز بالتعويض.

مائتان و خمسة و ثمانون مليون يورو، مبلغ التعويض الذي أقرته هيئة التحكيم الخاصة لصالح “برنار تابييه”. قرار أنهى ثلاث عشرة سنة من التقاضي بين رجل الأعمال و مصرف “كريدي ليوني”.

الدولة تنازلت عن تقديم أي طعن، حيث أعلنت وزيرة الإقتصاد الفرنسية “كريستين لاغارد” عن عدم اللجوء إلى الإستئناف ضد الحكم الصادر لكون أغلب الإستشارات التي تلقتها كانت متوسطة ، و ضعيفة جدا، و هو مايفسر أن نسبة نجاح الطعن ضئيلة جدا .

برنار تابييه الذي شغل منصب وزير المدينة خلال فترة حكم الرئيس الفرنسي الأسبق فرانسوا ميتران، أكد أنه كان ضحية لعملية نصب من طرف مصرف “كريدي ليوني“، الذي إشترى مجموعة أديداس منه ليبيعها بمبلغ أكبر بكثير. “تابييه” قال إن بإمكانه بيع المجموعة لو علم بالعرض.

الأوساط السياسية في فرنسا و في مقدمتها أحزاب الوسط و اليسار إنتقدت غياب الجانب
القضائي المتعلق بإجراءات التحكيم الخاص و تعتقد أن “تابييه” قد إستفاد من دعمه للرئيس ساركوزي.

المحامون أكدوا أن مبلغ التعويضات الخاصة بتابييه قد يصل إلى أربعمائة مليون يورو، إذا تم أخذ الفوائد بعين الإعتبار، لكن الديون و الضرائب ستنقص المبلغ.