عاجل

حزب كاديما الحاكم قررتحديد تاريخ السابع عشر من سبتمبر- أيلول موعدا لإجراء انتخابات داخلية لإختيار زعيم جديد خلفا لرئيس الوزراء إيهود أولمرت، المتورط في قضية فساد.

مجموعة من كوادر الحزب، كوزيرة الخارجية تسيبي ليفني، وزير النقل شاؤول موفاز و وزير الأمن الداخلي آفي ديختر يسعون إلى خلافة أولمرت الذي رفض تقديم إستقالته قبل ثبوت تورطه من طرف القضاء.

و لا يستبعد أن يترشح أولمرت لخلافة نفسه. أولمرت متهم بتلقي أموال طائلة قبل إنتخابه رئيسا للوزراء سنة ألفين و ستة.

رئيسة الديبلوماسية الإسرائيلية تسيبي ليفني التي تمنحها إستطلاعات الرأي تقدما على باقي المرشحين لخلافة أولمرت على رأس كاديما، أكدت أنه من الواجب إصلاح الأمور داخل الحزب و هذا يتطلب وجود رئيس وزراء جديد.

و في حالة ما إذا لم تفرز الانتخابات عن فائز سيضطر كاديما إلى تنظيم دورة ثانية بعد أسبوع.