عاجل

الطائرة العمودية التي حملت بداخلها زعيم صرب البوصنة السابق رادوفان كارادزيتش حطت على أرضية سجن شيفينينغن و هو مركز تطبيق العقوبات ليوغسلافيا السابقة التابع لمحكمة الجزاء الدولية في هولندا.

كارادجيتش كان تحت الحراصة المشددة منذ إلقاء القبض عليه في الأسبوع الماضي في ضواحي بلغراد لينقل ليلة أمس في سرية تامة من طرف الشرطة القضائية إلى مطار بلغراد .

كارادجيتش يعد و رغم كل ذلك بطلا في أعين الوطنيين الصرب الذين تظاهروا بالآلاف في العاصمة بلغراد .
عملية إلقاء القبض عليه يتعبرها المحللون ضربة قوية من الحكومة الجديدة المساندة لأوروبا التي تعتبر هذه الخطوة بمثابة مدخل يمكن صربيا من الدخول إلى الإتحاد الأوروبي .

محامو كارادجيتش حاولوا مرارا تأجيل عملية تسليمه لكن دون جدوى . و إبتداءا من الغد سيمثل أمام القضاة كإجراء أول لبدء محاكمته .