عاجل

رصاص الجنود الإسرائليين يقتل طفلا في العاشرة من عمره في قرية نعلين بالضفة الغربية أثناء مظاهرات ضد الجدار العازل .

الطفل حماد حسام موسى لفظ أنفاسه داخل سيارة الإسعاف قبل أن يصل إلى مستشفى رام الله.

الجيش الإسرائيلي فتح تحقيقا بالتعاون مع السلطة الفلسطينية لمعرفة ظروف مقتل الطفل الفلسطيني.

العشرات من أبناء قرية نعلين يتظاهرون بشكل شبه يومي احتجاجا على الجدار الفاصل الذي تبنيه إسرائيل.

وكانت محكمة العدل الدولية قد أصدرت في التاسع من يوليو-تموز ألفين و أربعة، قرارا يقضى بعدم قانونية بناء الجدار، مطالبة بتفكيكه. الأمم المتحدة أصدرت قرارا مماثلا، لكن إسرائيل لم تستجب لهذه الطلبات.