عاجل

رقم قياسي جديد لمعدل التضخم في منطقة اليورو. فقد بلغ في شهر يوليو/تموز 4,1 بالمائة خلال عام حسب تقديرات يوروستات، مكتب الاحصاءات الأوروبي. ليكون هذا أكبر معدل منذ سَن نظام احتساب التضخم في دول أوروبا عام 1997 و لتتأكد توقعات المحللين حول تأثير أسعار الوقود و المواد الغذائية المرتفعة على هذه النسبة.

منذ بداية السنة، تزايدت الأسعار بقرابة واحد في المائة، لتبلغ نسبة التضخم ضعف السقف الذي كان البنك المركزي الأوروبي يريد إبقاءها تحته، أي سقف 2 في المائة.

البنك المركزي الذي تتزايد الضغوط عليه. فقد يُقدمُ في الأسابيع المقبلة على رفع جديد لأسعار الفائدة في محاولة لكبح جماح التضخم. لكنه من جانب آخر، يجب عليه التعامل مع مطالب الحكومات الأوروبية بابقاء أو حتى تخفيض أسعار الفائدة لمساعدتها على مواجهة التباطؤ الاقتصادي.

هذا في حين استقر معدل البطالة في أوروبا في حدود 6,8 بالمائة خلال يونيو/حزيران. و أصبحت أسبانيا تحتل المرتبة الأولى في أوروبا من حيث نسب البطالة ب 10,7 بالمائة.