عاجل

لا هدنة للاشتباكات في قطاع غزة بين قوات الأمن التابعة لحماس و عائلة حلس المؤيدة لفتح على خلفية اتهامها بإيواء مطلوبين أمنيا.

الاشتباكات أسفرت عن مقتل إاثنين من شرطة الحكومة المقالة و جرح ما لا يقل عن ستة عشر شخصا.

شرطة حماس هاجمت ما تقول إنه مخبأ للمشتبه في ضلوعهم في التفجيرات التي وقعت منذ نحو أاسبوع في غزة .

الهجوم استهدف عائلة أحمد حلس المعروفة بولائها لحركة فتح والقاطنة بحي الشجاعية شرق مدينة غزة. و هي تنفي أي علاقة لها مع هذه التفجيرات .

وكان شاطيء غزة قد شهد إنفجارا ضخما الأسبوع الماضي أسفر عن مقتل خمسة من نشطاء حماس وطفلة في السادسة من عمرها إضافة الى إاصابة أكثر من ثلاثين آخرين.