عاجل

رئيس الوزراء الياباني ياسو فوكودا يقدم تشكيلته الحكومية الجديدة لامبراطور البلاد و ذلك في محاولة أخيرة لاستعادة شعبيته التي تشهد تراجعا متواصلا في الأشهر الماضية.

فوكودا بعث بمؤشر إلى تغيير سياسته الإقتصادية عبر تعيين ليبيراليين إصلاحيين في المناصب الرئيسية.

بونمي إيبوكي الذي كان المسؤول الثاني في الحزب اليبيرالي الديمقرطي عين وزيرا للمال. فيما تولى كاورو يوسانو وزارة السياسة الاقتصادية.

و الرجلان معروفان بتأييدهما لسياسة التقشف.

رئيس الوزراء الياباني تعهد بإجراء إصلاحات واسعة لتحسين حياة اليابانيين و ايجاد حلول لكل المشاكل في ظرف يتميز بارتفاع أسعار النفط و السلع فضلا عن تقدم سكان البلاد في السن.