عاجل

في جنوب إفريقيا بدأت محاكمة زعيم حزب المؤتمر الوطني جاكوب زوما، بتهم الفساد والتزوير. المؤيدون لزعيم الحزب الحاكم، تجمعوا مع عشرات من أعضاء النقابات والحزب الشيوعي للتعبير عن تأييدهم لجاكوب زوما، الذي دخل إلى قصر العدالة من الباب الخلفي، هروبا من عدسات المصورين. محاموه قرروا تقديم طعن جديد في شرعية المحاكمة، فيما وعد زوما بأن يتنحى عن الحياة السياسية في حال إدانته، ويتخلى بالتالي عن قيادة حملة حزبه في الانتخابات العامة، المرتقبة العام المقبل. وليست هذه المرة الأولى التي يمثل فيها زوما أمام المحكمة، سنة ألفين وستة سبق وأن مثل بتهمة الاغتصاب، وبرأته المحكمة، ما جعل أنصاره يتحدثون عن مؤامرة سياسية. قيادة حزب المؤتمر الوطني، الذي انتخبه رئيسا في ديسمبر/كانون الأول الماضي، أشرفت على تأطير التظاهرات المؤيدة لزوما، كما أقيمت خيمة، بالمناسبة، جلس فيها اثنان وعشرون عضوا قياديا من الحزب، على سبيل المساندة.